أخر الأخبار

تشيلسي يبلغ نصف نهائي كاس الاتحاد بانتصار رائع على ليستر سيتى

 

تشيلسي يبلغ نصف نهائي كاس الاتحاد بانتصار رائع على ليستر سيتى

حقق تشيلسي فوزا مثيرا على حساب ضيفه ليستر سيتي بنتيجة (4-2) بملعب ستامفورد بريدج، اليوم الأحد، في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

أهداف البلوز جاءت عن طريق مارك كوكوريا، كول بالمر، كارني تشوكويميكا ونوني مادويكي في الدقائق (13، 45+1، 90+2 و90+8)، فيما سجل أكسيل ديساسي هدفا عكسيا (ق 51) وأضاف ستيفي مافيديدي الثاني للثعالب (ق 62).

وشهدت المباراة طرد كالوم دويل مدافع ليستر، في الدقيقة 73، ليجبر فريقه على خوض الدقائق التالية بـ10 لاعبين، مما أسهم في إقصاء ليستر من البطولة.

كان ليستر المبادر بالتهديد في مستهل المباراة بعدما تهيأت كرة عرضية أمام وينكس، الذي قابلها بتسديدة على الطائر من خارج منطقة الجزاء، لكن محاولته لم تكن بالدقة الكافية، لتذهب بعيدة عن المرمى.

ومن أول فرصة حقيقية، نجح البلوز في التقدم بهدف أول بعد انطلاقة جاكسون وتوغله داخل منطقة الجزاء قبل إرساله عرضية أرضية نحو كوكوريا، الذي وجد نفسه بمفرده أمام المرمى، ليقابلها بلمسة إلى الشباك.

وكان تشيلسي على مقربة من إضافة هدف التعزيز، لكن تسديدة مودريك اصطدمت بقدم سترلينج، وهي في طريقها للمرمى.

وسنحت فرصة لأصحاب الأرض لتعزيز التقدم مجددا بعدما حصل سترلينج على ركلة جزاء بعد إعاقته داخل المنطقة.

وانبرى سترلينج بنفسه لتنفيذ الركلة، لكنه وجه تسديدة ضعيفة، لم يجد الحارس جاكوب ستولارشيك صعوبة في التصدي لها.

وعاد سترلينج لإهدار فرصة هدف محقق بعدما تلقى تمريرة بينية وضعته وجها لوجه مع حارس الثعالب، لكنه فاجأ الجميع بتسديد الكرة بجوار القائم.

بعدها مباشرة، صالح سترلينج جماهير فريقه بعدما انطلق بكرة على الجهة اليسرى قبل أن يرسل تمريرة أرضية نحو بالمر، الذي قابلها بلمسة مباشرة إلى الشباك، معززا تقدم البلوز بهدف ثانٍ قبل نهاية الشوط الأول.

الدقائق الأولى من الشوط الثاني شهدت خطأ قاتلا من ديساسي، الذي أعاد الكرة بطريقة غريبة نحو الحارس روبرت سانشيز، لكنها استقرت داخل الشباك لحظة تقدم الأخير عن مرماه، ليقلص ليستر سيتي النتيجة بنيران صديقة.

وحاول جاكسون الرد بعدها مباشرة بتسديدة قوية من قلب منطقة الجزاء، استقرت في الشباك من الخارج، قبل أن يوجه كايسيدو كرة زاحفة، استقرت بين أحضان حارس الثعالب.

وأشعل ليستر المباراة بمعادلته النتيجة عن طريق مافيديدي، الذي توغل داخل منطقة الجزاء قبل توجيه تسديدة متقنة في أقصى الزاوية اليمنى، محرزا ثاني أهداف فريقه.

حاول بالمر بعدها إفساد فرحة الضيوف بعدما تلقى تمريرة على حافة منطقة الجزاء، قبل أن يوجه كرة مقوسة في أقصى الزاوية اليسرى، لكنها علت العارضة.

وفي الدقيقة 71، انطلق جاكسون بالكرة نحو منطقة جزاء الضيوف، لكنه تعرض لإعاقة أسقطته أرضا من جانب دويل، ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

وبعد مراجعة تقنية الفيديو، تراجع الحكم عن قراره باحتساب ركلة حرة، إذ تبين ارتكاب المخالفة خارج المنطقة، ليقرر طرد دويل مباشرة بدلا من منحه بطاقة صفراء.

وقرر سترلينج تنفيذ الركلة الحرة أيضا، لكنه أثار دهشة الجماهير بتسديدته الطائشة في المدرجات.

ودافع ستولارشيك عن مرماه ببراعة بعدما تصدى لتسديدة مادويكي داخل منطقة الجزاء، ليحرم أصحاب الأرض من هدف قاتل قبل نهاية الوقت الأصلي.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع، نال تشيلسي مراده عن طريق البديل تشوكويميكا، الذي تلقى تمريرة رائعة بالكعب من بالمر داخل منطقة الجزاء، ليتكفل بوضعها داخل الشباك.

وعاد بديل آخر لتعزيز تقدم الفريق اللندني بهدف رابع، وهو مادويكي عبر تصويبة قوية، غيرت مسارها بعد ملامسة قدم أحد المدافعين وتحولت إلى الشباك.

المصدر : كووورة